الدكتور احمد جمال ماضى ابو العزايم يستقبل مرضاه بمستشفى دار ابو العزايم بالطريق الدائرى - امام كارفورالمعادى - خلف نادى الصيد الجديد - منطقة السبعين فدان - المقطم خدمة 24 ساعة كما يوجد خدمة طوارىء نفسية

Dr . Ahmed Gamal AbouElazayem With

Dr. Ghada Wali, Minister of Social Solidarity

 

 Dr.Ahmed Gamal Mady Abou-Elazayem Website

Dar Abou-Elazayem Hospital  - Elmokattam - cairo

الدكتور احمد جمال ابو العزايم يستقبل جميع مرضاه بمستشفى دار ابو العزايم للطب النفسى وعلاج الادمان بالمقطم

للحجز والاستعلام على موبايل : 01000048807 - او اى خط ارضى : 27292701 -02

اخر تعديل  للموقع يوم الاربعاء الموافق 4 اكتوبر 2017

khantry design

 

موقع عائلة ابو العزائم

ملحوظة : هذه الاعداد من يوم وضع العداد 28/1/2012

mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم40
mod_vvisit_counterالأمس384
mod_vvisit_counterهذا الأسبوع810
mod_vvisit_counterالأسبوع الماضي2296
mod_vvisit_counterهذا الشهر7530
mod_vvisit_counterالشهر الماضي8971
mod_vvisit_counterكل الأيام617466


 

نستقبل استشاراتكم ويسعدنا تواصلكم معنا على البريد الالكتروني :
emrcwfmh@gmail.com بريد أ.د / احمد ابو العزايم
 

 

المضاعفات النفسية والعاطفية للعنف والعدوان والكوارث PDF طباعة إرسال إلى صديق
الكاتب Administrator   
الأحد, 05 يوليو 2015 14:03

 

 

المضاعفات النفسية والعاطفية للعنف والعدوان والكوارث

 

 

 

     حوادث العنف التي يتعرض لها الإنسان دائما ما تؤدي الى الاضطرابات النفسية  بطريقة أو بأخرى منذ الأزل . ويحاول الإنسان دائما التغلب عليها بشتى الطرق  وقد  كان القدماء يرسمون الوحوش على جدرانهم ويصورون فارسهم وهو يغمد رمحه في  هذه الوحش حتى يزداد اطمئنانهم .

ولكن من هو الضحية ؟؟

 

·       الضحية هو ذلك الذي أصيب إصابات جسدية أو جروح أيا كان نوعها أو تعرض للتعذيب .

·                   الضحية هو الذي  خدع أوغش أو أختلس أو ضلل أو سرق .

·       الضحية هو الذي غبن حقه ولو كان الدين شعارا لذلك .وقد يكون العمل الذي أدي الى وقوع الضحية عمل قانوني وقد يكون غير محرم وقد لا يكون له مجرم  معروف ثبتت التهمه عليه .

 

ما هي الكارثة ؟؟

     الكارثة حادث مفجع يصيب الإنسان فجأة ويهدد أمان الفرد وليس لها حلل منظور وتجعل الإنسان في حيره من أمره وتمحوا ثقته في نفسه وتساعد الإنسان على إعادة النظر بعمق في المفاهيم المحيطة به .

 

المراحل التي يمر بها ضحايا العنف:

المرحلة الأولي : مرحلة  الصدمة (المرحلة إلحاده)

 

     وهي تستمر لمدة ساعات أو لمدة أيام  يعاني  أثناءها  الضحية من الصدمة وعدم التصديق لإنكار لحدوث الكارثة ويشعر أثنائها بأنه  مخدر لا يستطيع  الحركة وشبه مشلول عادة غير قادر على اتخاذ القرارات أو لاتصرف قابل بشدة للإيحاء قد يبدوا مشوشا  وغير منسق  الفكر وهش الإرادة قد يظهر غير قادر على تذكر الحدث وتفاصيله أو تحصيل المعلومات وقد يظهر البعض شديدي الهدوء وكأنذ لم تأثر عليه .

المرحلة الثانية : مرحلة الغضب (الاكتئاب المصاحب للاصا به )

 

     نوبات من التغلب بين التبلد والغضب والاستسلام والعنف والهياج والحزن وإنكار الحدث وهذه المرحلة هي أكثر المراحل ألما نتيجة للتغلب على الحاد بالمزاج والذي عادة ما يظهر مع أي مشكلة بسيطة تواجهه  والضحية في هذه المرحلة يعاني  قلة النوم ونوبات الفزع إلحاده وأفكار اندفاعية ، كما يعاني  من تذكر أحداث إصابة أو الاعتداء في هيئة أحلام مفزعه وأحلام يقظة مع نوبات غضب شديد ولوم للآخرين وللنفس تأنيب الضمير ويستمر في سؤال نفسه لماذا حدث ذلك ؟

 

المرحلة الثالثة : مرحلة انفراج الأزمة

 

     يعود في هذه المرحلة الضحية الى صوابه ويبدأ في نسيان الحادث ويبدوا قادرا على التماسك والتأقلم مرة أخرى مع الواقع وتقل نوبات الخوف  والغضب كما يقل تكرارها ويقل مدة حدوثها كما تبدأ طاقاته الانفعالية في اكتساب قدره على الانفعال الطبيعي في موقف الواقع  المختلفة وتعود له قدراته العملية وكلما  كانت الإصابة والعدوان شديد الحدة كلما طالت المدة  اللازمة للنقاهة منه وكلما  استمرت في الذاكرة كشيء لا ينسى وكلما  فقد الثقة في العالم المحيط الى حد فقد الثقة في العالم المحيط بصفة مستمرة .

 

     يضاف الى ألام الضحايا ما يسمى بالإصابة الثانية وهي إحساس الضحية أنه منبوذ وذلك في حالة وجود اهتمام من المجتمع بمشكلة  خاصة من الأسرة والأصدقاء والهيئات المتخصصة ومن المجتمع ككل .

 

ما هي العوامل التي تساعد على عبور الأزمة ؟؟؟

     الأصدقاء خاصة أولائك الذين كنا بمديد المساعدة لهم ، أن وجود الصديق عامل مساعد لاعادة الأمل وأدراك ان ما فقد يمكن مع الأصدقاء تعويضه والصديق  يساعد في عبور الأزمة بإقناع الضحية بأهمية انتهاء إحساس الإنسان بقهر الإصابة وان يكونوا الصديق  مستمع جيد لمشاكل الضحية .

أدراك حجم الخسائر :

 

     أن أدراك الضحية لحجم الخسارة هام لعبور الألم في حين ان استمرار إنكاره للخسارة وللمشكلة  يؤدي الى تمسكه  بالحزن لفترة في حين الاعتراف  بعمق الإصابة يؤدي بالضحية بالإحساس بأهمية احتفاظه  بحياته رغم الكارثة .

تأنيب الضمير

 

     تأنيب الضمير يزيد من طول فترة نقاهة الإنسان الضحية والإنسان يستطيع عبور تأنيب الضمير بتأكيده على نفسه كل صفاته الجيدة وان له سمات ممتازة وان كل منا له خطأه .

     أيجاد سبب لأهمية استمرار الحياة حيث إذا عاش الإنسان يتأمل الماضي فسوق يزداد تأنيبه للضمير لذلك يجب على الضحية أيجاد أسباب  قوية لاستمرار الحياة والتحول بدائرة اهتمامهم من الماضي للمستقبل ويساعدوا الأمل في العودة للواقع من خلال رغبة مستمرة في الحياة .

     أنه من المهم ان نعلم ما يحول في خاطر الإنسان عندما يكون ضحية وموقفه عندما  يعبر هذه الأزمة فهو داخل نفسه يقول :

 

·                   لقد كنت ضحية

·                   لقد كنت في صراع ولم يكن هذا الصراع عادلا

·                   لم اسع لهذا الصراع ولكنني خسرته

·                   لا يوجد عار في خسارة مثل تلك الصراعات

·                   ولكن العار في ان يكسب إنسان مثل ذلك الصراع

·       لقد استطعت أن اعبر هذه الأزمة ولم أعد عبدا لآلامها  أنني أنظر الى هذه الأزمة بألم في حقي ولكنني لا أحتاج الى تذكر ذلك دائما ، لقد كنت ضحية.

·                   أنا الآن أعيش حياتي حرا

 

     ان الكثير ممن يتعرضون لحوادث العدوان والعنف يحملون سلاح فور تعرضهم للجريمة ويعيشون في خوف وتهديد مدة طويلة يمكن معه أن يتحولوا للعنف إذا زادت  حدة مخاوفهم واستفزازهم .. ان هذه الآلام يتعرض لها ضحية الجرائم والعائدين من الأسر  والخطف وضحايا العدوان الجنسي والكوارث الطبيعية والكوارث الطبيعية والكوارث التي تتسبب عن أخطاء البشر .

   وقد أعطي لهذه الآلام مسمي  اضطراب نفسي يعقب الإصابات   PTSDويلزم  بتشخيصه حدوث الآتي :-

·                   حادث أو إصابة تخرج عن قدرة تحمل البشر وخبراتهم-

·                   استمرار معايشة الفرد لخبرته المؤلمة  لمدة طويلة

·                   استمرار الضحية في سلوكه لتجنب حدوث هذه الحادثة .

·                   ان تصبح الأعراض المصاحبة والمرتبطة بالجهاز العصبي اللاإرادي مستديمة  ومتصاعدة

·                   استمرار هذه الأعراض لمدة ستة أشهر بعد الحادث.

·                    ويمكن تلخيص المشاكل النفسية والسلوكية كآلاتي:-

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

ضحايا الكوارث الطبيعية

الأعراض النفسية

ضحايا الخطف

الأعراض النفسية

ضحايا التعذيب والعدوان

الأعراض النفسية

ضحايا الحوادث الجنسية

الأعراض النفسية

القلق

مخاوف

المخاوف

المخاوف

الاكتئاب

الإحباط واليأس

عودة أفكار الإصابة

اضطراب بار انوي

المخاوف

الاكتئاب

الغضب والخوف

العزلة

العدوانية

عدم الاندماج

الاكتئاب

تبلد العاطفة

عدم التركيز

مشاكل بالذاكرة

الانطواء

اختلاط جنسي

أعراض بالارانوي

عدم التركيز

تأنيب الضمير

تأنيب الضمير

 

القلق

تبلد المشاعر

لوم النفس والإحساس بالعار

 

 

 

الأعراض النفسية المتصلة بوظائف الأعضاء (الأعراض الفسيولوجية) وهي كالآتي :-

 

ضحايا الكوارث الطبيعية

ضحايا العنف

ضحايا التعذيب والعدوان

ضحايا العدوان الجنسي

عدم النوم

عدم النوم

عدم النوم

عدم النوم

أحلام مزعجه

أحلام مزعجه

تنبه زائد

الآم بالمعدة

تبول لا إرادي بالأطفال

فقد شهية الأكل

صداع

إسهال

فقد شهية الأكل

اضطرابات جلدية

الآم بالقلب

برود جنسي

ارتفاع الضغط

قيئ

ارتفاع الضغط

سرعة ضربات القلب

ضعف جنسي

ارتفاع الضغط

برود جنسي

فقد شهية الأكل تبول الاارداي

 

 

 

 

           
 

 

انشر الموضوع على :

Deli.cio.us    Digg    reddit    Facebook   

التعليقات

لا تعليقات ... كن أول من يعلق

إضافة تعليق جديد

 
 
 
 
 

.... التعليقات لا تعبر بالضرورة عن رأي الصحيفة

آخر تحديث: الأحد, 05 يوليو 2015 14:09
 
 
| أرسل استشارة اون لاين | مكتبة الفيديو | مكتبة الصور | مشكلات الادمان | المشكلات النفسية | مستشفى دار ابو العزايم بالمقطم | السيرة الذاتية | الرئيسية |
تصميم وتنفيذ اسلام التركى : 01141058001
www.Abouelazayem.com.com