الدكتور احمد جمال ماضى ابو العزايم يستقبل مرضاه بمستشفى دار ابو العزايم بالطريق الدائرى - امام كارفورالمعادى - خلف نادى الصيد الجديد - منطقة السبعين فدان - المقطم خدمة 24 ساعة كما يوجد خدمة طوارىء نفسية

Dr . Ahmed Gamal AbouElazayem With

Dr. Ghada Wali, Minister of Social Solidarity

 Dr.Ahmed Gamal Mady Abou-Elazayem Website

Dar Abou-Elazayem Hospital  - Elmokattam - cairo

الدكتور احمد جمال ابو العزايم يستقبل جميع مرضاه بمستشفى دار ابو العزايم للطب النفسى وعلاج الادمان بالمقطم

للحجز والاستعلام على موبايل : 01000048807 - او اى خط ارضى : 27292701 -02

اخر تعديل  للموقع يوم الاحد الموافق 13 اغسطس 2017

khantry design

 

موقع عائلة ابو العزائم

ملحوظة : هذه الاعداد من يوم وضع العداد 28/1/2012

mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم159
mod_vvisit_counterالأمس236
mod_vvisit_counterهذا الأسبوع819
mod_vvisit_counterالأسبوع الماضي1513
mod_vvisit_counterهذا الشهر5561
mod_vvisit_counterالشهر الماضي7314
mod_vvisit_counterكل الأيام599352


 

نستقبل استشاراتكم ويسعدنا تواصلكم معنا على البريد الالكتروني :
emrcwfmh@gmail.com بريد أ.د / احمد ابو العزايم
 

 

تدخين الأب وألام وتأثيره علي النمو النفسي العصبي للرضع PDF طباعة إرسال إلى صديق
الكاتب Administrator   
الخميس, 09 فبراير 2012 21:01

 

تدخين الأب وألام وتأثيره علي

 النمو النفسي العصبي للرضع

أ.د/احمد جمال أبو العزايم

 

الأطفال زهور تشرق في عيوننا .. وتعكس صدى يحرك أوتار قلوبنا .. فهم قرة العيون ومهجة القلوب . وهم كذلك أمل المستقبل سواء للأسرة أو للمجتمع  ، إذا كان اهتمام الأسرة والمجتمع بالطفل والطفولة هو اهتمام بالمستقبل فأننا نشارك في صنع  مستقبل  مزهر ومشرق بآذن الله تعالى .والاهتمام بصحة الطفل هو بمثابة بناء واستثمار في المستقبـل ، ومن هنا يجئ اهتمامنا بصحة الطفل النفسية ليعكس اهتماما أصيلا بحاضر المجتمع ومستقبله .

فإذا كان الاهتمام العام بصحة الطفل يتجه في الأغلب إلى علاجه لا إلى وقايته – وهذا قصور في الأداء – فان اهتمامنا بصحة الطفل هو وقاية بالدرجة الأولى ، يليها اهتمام بالعلاج .

وقد أظهرت الأبحاث أن التدخين بين الطلاب الجامعيين 21.5 % (سويف  1990) كما أظهرت دراسة عام  للمركز القومي للبحوث 2000 أن نسبة تدخين السجائر قد وصلت إلي 65%بين العمال مما يوجب دراسة تأثير تدخين الآباء والأمهات علي الرضع.

  ولقد أجريت دراسات عديدة للتعرف علي المضاعفات الصحية علي المدخن والمخالطين غير أن مضاعفات التدخين  علي الرضع لم تحظى بقدر كافي من الاهتمام. أن الطفل يصاب باضطرابات نفسية في صورة مظاهر سلوكية  تتغير فيها الصورة الإكلينيكية طبقا لمرحلة النمو التي يعايشها الطفل . 

تهدف  هذه الدراسة  إلى فحص الاضطرابات السلوكية لدى الأطفال الرضع ، وعلاقتها ببعض المتغيرات الديموجرافية والنفسية والاجتماعية لتدخين للأبوين ، ويعد مجال الاضطرابات السلوكية لدى الأطفال الرضع من المجالات التي تعانى ندرة من الاهتمام البحثي لعدة أسباب أهمها :

 1 - صعوبة التعامل مع الأعراض السلوكية الطفلية بوصفها أعراضا صريحة لاضطرابات بعينها .

 2 - قلة المقاييس التي تصلح لقياس الاضطرابات السلوكية في هذه الأعمار المبكـرة .

لذا فإن الدراسة الحالية تعد من الدراسات المهمة في هذا المجال على المستوى المحلى والعربي وذلك لقلة حجم الدراسات التي اهتمت بدراسة سلوكيات الأطفال حديثي الولادة مقارنة بحجم الدراسات التي اهتمت بدراسة مراحل عمريه أخرى .

تكونت عينة الدراسة من الأمهات لعدد 450 طفل رضيع من المترددين على عيادات الأمومة والطفولة التابعة لـوزارة الصحة  ، وطبقت استمارة للاستقصاء عن الجوانب التدخين ومستوي النمو النفسي الاجتماعي للرضع وبعض المشاكل النفسية الاجتماعية لأسرة  الرضيع. وقد طبق على العينة مقياس لمسح الاضطرابات السلوكية لدى الأطفال الرضع ، تضمن عبارات لكافة المظاهر السلوكية للاضطرابات السابق ذكرها ، إضافة إلى صحيفة للبيانات الديموجرافية للأسرة .

أمكن التعامل إحصائيا مع البيانات المستمدة من الدراسة كبيانات نوعية ، وبالتالي أمكن حساب نسب انتشار الاضطرابات السلوكية المختلفة بين الأطفال في عينة الدراسة ، كما أمكن حساب معاملات التوافق والاقتران لبيان الارتباط بين هذه الاضطرابات والمتغيرات الديموجرافية والنفسية والاجتماعية المختلفة.

وقد اظهر البحث خطورة عامل تدخين ألام علي اتجاهها للإدمان وعلي مستوي تعرض ألام للعنف  وهو من المتغيرات النفسية الاجتماعية الهامة والتي ترتبط بوجود مناخ عائلي يسوده التوتر والقلق ، وهو ما ينعكس بالضرورة على صحة الأطفال النفسية والجسمية ، وقد اتضح ذلك في ارتباط تعرض ألام للعنف بكل من كثرة البكاء عند الرضع، والبكاء الدال على التوتر ، و شدة البكاء، بالإضافة إلى بعض الاضطرابات الحسية والمعرفية كعدم قدرة الرضيع علي المتابعة البصرية لمن يرعاه ونقص نمو قدرات الانتباه لدي الرضع ابناء المدخنين.

 وقد أظهرت النتائج بوضوح علاقة تدخين وإدمان الأب بالاضطرابات السلوكية لدى الأطفال الرضع. ومن أهم الارتباطات التي ظهرت مع تدخين وإدمان الأب رفض الطعام ، كثرة البكاء ، البكاء الدال على التوتر ، سهولة البكاء وشدة البكاء ، الحساسية للصوت ، عدم المتابعة البصرية ، نقص الانتباه .

وظهر من البحث أن هناك عوامل ارتبطت بالعنف ضد المرأة الذي يزيد جوهريا مع زيادة تدخين الأزواج وهما عنصران  يضاعفان احتمال حدوث مشاكل سلوكية نفسية لدي الرضع احصائيا حسب ما ظهر من البحث.

كما اظهر البحث اثر الرضع إحصائيا أيضا بالتدخين حيث ارتبط تدخين الأب بحساسية الرضيع للأصوات وتعدم المتابعة البصرية للام كما ارتبط هذا التغير مع تدخين ألام مما يظهر أن تدخين الأب ألام كان له تأثير مباشر أيضا بالإضافة للتأثيرات الأخرى الغير مباشرة للعنف ضد ألام وسرعة استثارة ألام ورفض الطعام والقيئ وكثرة البكاء والبكاء الدال علي التوتر وشدة البكاء وكلها مواقف كرب وإحباط نفيسي للطفل الرضيع وغيرا من تداعيات اضطراب العلاقات الزوجية المصاحبة لتدخين ألام والأب. 

انشر الموضوع على :

Deli.cio.us    Digg    reddit    Facebook   

التعليقات

لا تعليقات ... كن أول من يعلق

إضافة تعليق جديد

 
 
 
 
 

.... التعليقات لا تعبر بالضرورة عن رأي الصحيفة

آخر تحديث: السبت, 11 فبراير 2012 08:56
 
 
| أرسل استشارة اون لاين | مكتبة الفيديو | مكتبة الصور | مشكلات الادمان | المشكلات النفسية | مستشفى دار ابو العزايم بالمقطم | السيرة الذاتية | الرئيسية |
تصميم وتنفيذ اسلام التركى : 01141058001
www.Abouelazayem.com.com