الدكتور احمد جمال ماضى ابو العزايم يستقبل مرضاه بمستشفى دار ابو العزايم بالطريق الدائرى - امام كارفورالمعادى - خلف نادى الصيد الجديد - منطقة السبعين فدان - المقطم خدمة 24 ساعة كما يوجد خدمة طوارىء نفسية

Dr . Ahmed Gamal AbouElazayem With

Dr. Ghada Wali, Minister of Social Solidarity

 

 Dr.Ahmed Gamal Mady Abou-Elazayem Website

Dar Abou-Elazayem Hospital  - Elmokattam - cairo

الدكتور احمد جمال ابو العزايم يستقبل جميع مرضاه بمستشفى دار ابو العزايم للطب النفسى وعلاج الادمان بالمقطم

للحجز والاستعلام على موبايل : 01000048807 - او اى خط ارضى : 27292701 -02

اخر تعديل  للموقع يوم الاربعاء الموافق 4 اكتوبر 2017

khantry design

 

موقع عائلة ابو العزائم

ملحوظة : هذه الاعداد من يوم وضع العداد 28/1/2012

mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم41
mod_vvisit_counterالأمس384
mod_vvisit_counterهذا الأسبوع811
mod_vvisit_counterالأسبوع الماضي2296
mod_vvisit_counterهذا الشهر7531
mod_vvisit_counterالشهر الماضي8971
mod_vvisit_counterكل الأيام617467


 

نستقبل استشاراتكم ويسعدنا تواصلكم معنا على البريد الالكتروني :
emrcwfmh@gmail.com بريد أ.د / احمد ابو العزايم
 

 

الوقاية من الاغتصاب تبدء بدراسة اسبابه PDF طباعة إرسال إلى صديق
الكاتب Administrator   
الخميس, 23 يناير 2014 09:15

الوقاية من الاغتصاب تبدء بدراسة اسبابه

د.احمد جمال ابو العزايم

مستشار الطب النفسي وعلاج الادمان

رئيس الجمعية المصرية لحل الصراعات الاسرية والاجتماعية

 

كم من فتاة او طفل تتعرض للتحرش الجنسي بدرجاته المتفاوتة؛ بدءا من المحاولات وانتهاء بالاغتصاب الكامل؟ وما تأثير هذه الخبرة الأليمة على هذه الزهرة البريئة التي قرر أحدهم أن يشم رحيقها عنوة وغصبا، وأن ينتهك براءتها في زمن عز فيه البراءة فما هي هذه الاسباب التي تؤدي الي حدوث هذه الجريم البشعة

عن اسباب الاغتصاب ودور  الأبعاد النفسية  التي تتمازج  فيها  فسيولوجيا الجسد بكل تفاعلاتها الكيميائية  والبيولوجية ، مؤثرة على الأعماق السيكولوجية الإنسانية والحيوانية المعقدة تدور العديد من الدراسات

يعيش المغصب بوجهان متناقضان غير انه خارجيا ومظهريا لا يمكن تفرقته عن الانسان الطبيعي,فهم اشخاص يوجدون في كل مجتمع وعقيدة ومهنة وفي كل فئه عمر والعديد منهم ينالون الاعجاب من المحيطين لانهم يرعون اسرهم حق الرعاية

انهم ليسو مجانين او متوحشين ولكنهم يعانون من اضطرابات شخصية خطيرة يعالجون انفسهم بالسلوك الجنسي العنيف في حين ان ما قد يحدث من مضاعفات خطيرة للاغتصاب ليس في حسبانهم لحظة التخطيط للاغتصاب ولذلك فهم غير معنيين بالتفكير المنطقي لما سوف يحدث لهم من عقاب او تحقير في اسرتهم ومجتمعهم او من تداعيات علي حياة ضحيتهم

الاغتصاب تعبير عن الغضب الداخلي :

الاغتصاب هو سلوك عدواني عنيف ففي كل حادثة اغتصاب تجد مظاهر العنف فالفعل الجنسي هو تعبير عن العدوان ومشاعر العداء . فالقوة والعنف هم ما يطغي علي الاغتصاب وليس الرغبة الجنسية في حد ذاتها فالغتصاب هو استخدام الجنس للتعبيير عن القوة والغضب اي استخدام الجنس لاسباب غبر جنسية

والاغتصاب في العديد من الحالات يصبح اداة لاظهار والتنفس عن حجم هائل من الغضب والكره للآخرين ويظهر ي جرائم التمثيل بالضحية والاعتداء الجسدي العنيف المصاحب للاغتصاب الذي يتجاوز العنف المطلوب للسيطرة علي الضحية كما ان العتداء عادة يحدث والضحية بعيدة عن اي حماية او قد تستخدم طرق لنيل ثقة الضحية ثم فجاة يحدث الاستخدام العنيف للقوة والاغتصاب بعنف حيث يتحول من محب الي حيوان غاضب ومفترس لا قلب له

ولكن السؤال هو ؟إذا كان الغضب هو الدافع وليس الجنس ! لماذا يغتصب الضحية بعد الاعتداء الجسدي عليها والرد ان الاغتصاب هو في اعتبارة اقصي عنف وعدوان وعقوبة يمكن ان تشفي غضبه…فالجنس سلاحة والاغتصاب يشكل اقصي عقوبة وتعبير عن غضبة وتصبح الضحية جسد بلا وجه واداة لتنفيس غضبهورغم ان حوادث الاغتصاب تحدث مباغته ويستخدم فيها كل قوة وقد يستخدم سلاح للاجبار الضحية وفي حين ان عدم مقاومة المغتصب لا تمنع جريمة القتل بعد الاغتصاب وان مقاومة المغتصب هي اهم اسباب النجاة من الاغتصاب فان هذا يدل  علي ان للضحية مسئولية الاغراء والاهمال في حماية النفس

  أظهرت دراسة في جامعة القاهرة أن هناك موسمين لقتل النساء في العام يزداد فيهما عدد الضحايا، حيث لوحظ أن أكبر نسبة من الوفيات حدثت خلال شهري يونيو وديسمبر (بداية الصيف وبداية الشتاء) وهو ما اعتمدت عليه الدراسة للتدليل على علاقة العنف بتغير الفصول ودرجات الحرارة، كما وجدت الدراسة أن أغلب الضحايا كن في العقد الثالث والرابع من العمر

الاغتصاب تعبيبر عن الضعف والحاجة للسيطرة علي المرأة:

والاغتصاب قد يحدث نتيجة للرغبة في السيطرة علي المرأة والمغتصب هنا لا يستخدم القوة سوي بالحد الكافي لادراك الاغتصاب ..فالاغتصاب هنا تنفيس عن شعورة بالنقص والعجز عن الاحتفاظ بمحبوبته حيث يحقق له الاغتصاب السيطرة والسلطة وانتماء الضحية الدائم له فالهدف هو هزيمتها جنسيا واخضاعها كعبدة له وهو قد يستخدم كل ما يمكن من دهاء للوصول الي اهدافه غير ان ما يدور في احلام يقظته عن المتعة المتوقعة من الاغتصاب فجأة تتبخر حيث لا يجد اللذة المتوقعة فيترك الضحية ويبحث عن اخري تكون بالنسبة له ( هي اللي في باله) وقد تتكرر حوادثه عدة مرات في فترات قصيرة بدون ان تحقق اهدافه وعادة ينكر ان ما فعله عيب ويدعي ان الضحية هي التي دعته لذلك وانها استمتعت معه لانه في نظره لم يستخدم عنف كثير بل هي التي استسلمت وان مقاومتها الضعيفة له هي مجرد تمنع الخجل وليس الرفض وعادة ما يبذل جهد لارضاء من  اغتصبها ويعدها بوعود كثيرة لارضائها والخلاص منها وهذا كله يحدث ليس لفقد السيطرة الجنسية علي النفس ولكن لفرض السيطرة والاذلال علي المرأة بالاغتصاب وحتي لا تترك المرأة العلاقة مع المغتصب لاي سبب

الاغتصاب تعبير عن الاصابة بمرض السادية

 والنوع الثالث تلعب فيه الرغبة في العنف مع الرغبة في ممارسة الجنس وهو تحول الغضب والرغبة في السيطرة الي ممارسة جنسية مؤلمة ضد  الضحية وهو ما يثير شهوة المغتصب ويسعده. فهذا المغتصب يجد ان المعاملة العنيفة للضحية تضخم من متعته ببكائها وتوسلاته وتالمها وبشعوره بعجزها

الاغتصاب يحدث كلما كانت الظروق تسمح بعدم ثبات الجريمة او اكتشافها:

تزداد احتمالية حدوث جريم الاغتصاب كلما كان من الممكن للمغتصب ان يفلت بفعلته خاصة حين تتواجد الضحية بعيدة عن الحماية او في مكان منفرد مع المغتصب او لها من المظاهر ما يدلل علي انها تغري الآخرين جنسيا

والاغتصاب يحدث كلما كان من الصعب تصديق الضحية خاصة الاطفال والمراهقات وعندما يصعب علي المضحية الشكوي إذا كان المغتصب ذو قوة وسلطة 

المرأة المغتصبة والاسباب:

وقد ترتكب النساء جرائم الاغتصاب وعامة لا يبلغ ضدها لانها تغلفه بغلاف من الاغراء والرغبة في اسعاد الرجل والاستسلام له وهي تفعل ذلك اما لكي تحمل منه لتوريطة للزواج منها او  المرأة الوحيدة التي لا تستطي الزواج او الخروج وتخشي الفضيحة فتغتصب صبي صغير بدعوي استكشاف بعضهم البعض او مراهق هي تفعل ذلك من منطلق سعادته بانه مرغوب فيه او انه بذلك اكتملت رجولته او بارضائه بالمال او بتلبية مطالبه البسيطة وقد يحدث ان تغتصب امرأة مراهق وهي مصابة بهوس الجنس او الهوس الدوري او كنوع من العلاقة التي تيسر لها ان تعتمد علي الضحية في الصرف عليها او بدعوي العطف عليها لانها وحيدة ولا يوجد من يدافع عنها

مظاهر شخصية مغتصب الاطفال  :

وتختلف شخصية مغتصب الطفل غن مغتصب الكبار حيث يعانون سمات العصابية في طفولتهم وانحطاط في ثقتهم في انفسهم واعلي انكار لتانيب الضمير وتشوة المنطق والتعرض للاعتداء الجنسي اثناء الصغر وهم منجذبين جنسيا للاطفال من صغرهم وتظهر رغباتهم الجنسية اكثر مع تعاطيهم الخمور والمخدرات بعض مغتصبي الاطفال قد ثبتوا في مرحلة نموهم النفسي عند مرحلة الطفولة فهم يعانون من عدم القدرة علي التاقلم واكتساب المعايير الاجتماعية السوية

كما ان بعض المجتمعات قد ترسل رسائل منحطة تجاه السلوك الجنسي بين الجنس الواحد وربطه بالحريات الشخصية مما يؤدي الي اعتبار سلوك المراهقين مع الاطفال شبه مقبولة تحت بند الحريات والتمدين وهم خراب علي مجتمعاتها

 

    يجب أن نعلم أن الأطفال هم عرضة دائما للعنف الجنسي سواء كانوا بنينا أو بنات . ويجب  علي الأسرة أن تكون على حذر من أن يضار أحد أبنائهم أو أن يعتدي عليه جنسيا . لقد أظهرت الأبحاث في بعض دول العالم أن واحد من كل أربعة أطفال قد يتعرض للتحرش او للعدوان الجنسي والأطفال الصغار خاصة من هم في العاشرة  اكثر عرضة للعدوان الجنسي  .

*  إن اكثر أنواع الاعتداء الجنسي تحدث علي هؤلاء الأطفال من شخص يثق فيه  أفراد الأسرة أو من الأصدقاء أو ممن يقدمون الرعاية للأطفال .

والاعتداء الجنسي قد يكون جسديا أو لفظيا أو عاطفيا ويحدث بإغرائه لممارسة جنس معه تحت ضغط أو الضغط علي الطفل للتعرف علي الجنس وهذا الاعتداء يبدأ تدريجيا ويتزايد معدله مع الوقت وعادة يندر استعمال العنف ضد الطفل حيث أن من طبيعة الأطفال الثقة والاعتماد علي أمانة الآخرين . انهم يرغبون في إرضاء هؤلاء الذين يحبونهم بممارسة الجنس معهم وعادة يطلب من الأطفال عدم مناقشة الأوامر مع الاهل فيطيعون فهم يعتقدون أن من يكبرهم عادة علي حق ومن يعتدون علي الأطفال يعلمون ذلك ويمارسون هذا علي اكثر الأطفال طاعة .

    أن ممارسة الجنس مع الطفل هو ممارسة سلطة علي طفل وانتهاك حقه في حياة طبيعية صحية يشوبها الثقة في علاقة الطفل معه الآخرين 0

مظاهر العدوان الجنسي

 

            لما كانت الكثير من حوادث الاعتداء الجنسي علي الأطفال لا يبلغ عنها هؤلاء الأطفال فانه عادة يجب علي من حولهم أن يتبينوا مظاهر هذا الاعتداء الجنسي .

         وعادة فان الآثار الجسدية لهذا الابتزاز أو هذا العدوان نادرة لذلك يجب أن نلاحظ سلوكهم العام وللأسف انه لا يوجد عرض محدد يمكن الاعتماد عليه لاكتشاف تعرض الطفل للعدوان الجنسي .

          وعامة فهناك بعض الأعراض العامة والسلوكيات التي تحدث مع أولئك الأطفال الذين يتعرضون للعنف الجنسي وهي كالأتي :

-  أعراض جسمانية غير مبررة .

-  خوف وعدم رغبة في أشخاص معينين وأماكن معينة  .

-  اضطرابات في النوم .

-  صداع .

-  مشاكل دراسية .

-  الانسحاب بعيدا عن الأسرة والأصدقاء والأنشطة .

-  العودة إلى سلوكيات الطفولة .

-  عدم الاحترام للنفس .

-  سلوك يهدف منه إيذاء الذات .

-  العدوانية والاندفاع .

-  الإدمان علي الخمور والعقاقير .

-  ضمور علامات مبكرة لنشاط جنسي منحرف .

-  محاولات انتحار .

-          عادة ما يحدث أعراض أخري مثل :

 

*        أن يمارس هؤلاء الأطفال الجنس مع أطفال آخرين بالقوة .

*        إن يتحدثوا عن الجنس وقد يمارسوه إذا كانوا صغارا إمام  الأسرة .

*        آلام غير مبررة في الأماكن الجنسية والشرج .

·        كثرة البكاء .

·       

مشكلــــــة صامتــــــــــــــــــة

 

      يعاني الأطفال معاناة شديدة من العدوان الجنسي وقد لا يستطيعون الإبلاغ عن ذلك إذا حدث هذا العدوان الجنسي من أحد أفراد الأسرة أو الموثوق فيهم من الأهل أو الأصدقاء وهم لا يستطيعون الإفصاح  ذلك  للأسباب الآتية :

 

-  انهم أصغر من أن يضعوا ما حدث في كلمات  للشكوى .

-  انهم تم تهديدهم لكي لا يذكرون ما حدث .

-  انهم يختلط عليه الأمر حيث يصاحب الاعتداء الجنسي الكثير من الاهتمام والمودة .

 -   يشكون في أن الأسرة سوف تثق فيما يقولون .

-   يشعرون بالخجل ويعتقدون إن ما حدث لهم نوع من العقاب لأنهم أطفال غير مؤدبين .

-   يشعرون بالخجل الشديد من أن يذكروا ما حدث  .

-  انهم يخافون من حدوث مشكلة كبيرة أو يوقعوا من يحبون في المشاكل .

    أن هذا الصمت يساعد  من يرتكبون حوادث العنف الجنسي ضد الأطفال في الاستمرار في فعلتهم  .

 

كما إن هذا الصمت يحمي المعتدين ويؤذين هؤلاء الأطفال الضحايا .

إن الاعتداء الجنسي علي الأطفال شديد التعقيد وأضراره بالغة ويجب اكتشافه مبكرا .

 

أحاسيس الأطفال ضحايا الاعتداء الجنسي

 

    إن أولئك الأطفال الذين تعرضوا لحوادث الاعتداء الجنسي يتعرضون لأحاسيس وعواطف مختلفة وهي تشمل  :

 

1 - الخـــــــــــــوف .

*  ممن اعتدي عليهم جنسيا .

*   من أن يحدث لهم مشاكل مما حدث .

*   من فقد من يحبون من حولهم .

*  الخوف من أن يطردوا خارج المنزل .

*  الخوف من هذا الاختلاف الذي حدث في حياتهم .

2 -  الغضـــــــــــــــب  ممن اعتدي عليهم ومن أولئك المحيطين بهم الذين لم يقدموا لهم الحماية الكافية  من أنفسهم .

3 - العزلــــــــــــة .

*  لان هناك شيء غير سليم قد حدث من .

* لأنهم يحسون بأنهم في عزلة أثناء حدوث العدوان .

*  لأنهم يعانون مشكلة كيف يذكرون لأسرهم ما  حدث  ؟

4 - الحــــــــــــــــزن

* لان شيئا ما اخذ منهم بالقوة .

* لان شيئا ما فقد منهم خاصة في الإناث .

*  انهم فقدوا طفولتهم ودخلوا في مرحلة تقتل طفولتهم  .

*  انهم تم خيانتهم من شخص وثقوا فيه  .

5 - تأنيب الضميــــر

*  لأنهم لم يستطيعوا أن يوقفوا بقوة ما حدث من اعتداء جنسي .

* لأنهم وافقوا في البداية علي الاستسلام  .

*  لأنهم حافظوا علي ما حدث سرا ولم يبيحوا به من أول

              مرة .

6 -  الإحساس بالعــار

* لأنهم شاركوا في هذا السلوك المشين .

* لآتهم قد يكونوا استمتعوا جنسيا مع ما حدث .

7 -  الاختلاط المعرفــــــي

* لاتهم قد يكونوا مازالوا يحبون من اعتدي عليهم جنسيا  لقربه من قلوبهم .

*  لان مشاعرهم تتقلب بين الألم مما حدث وأحاسيس المتعة

إن التدين هو الذي يحفظ للطفل مفاهيم تحمية من الاغتصاب من مراهقين غير مؤمنين ولم تمنحهم اسرهم مفاهيم سليمة فتصبح مفاهييم الحرية اداة اعتداء المراهقين علي الاطفال جنسيا في الخفاء ويتكرر الاغتصاب بين الاجيال وقد يصاحب ذلك عنف وقتل للضحية (التوربيني) او اغتصاب وعنف للسيطرة بين الجنسين يفقد البشر المودة والتراحم ويفسد مفاهيم المتعة من المسؤولية الانسانية عن سعادة البشر الي مفاهيم السيطرة والغضب ( العنف السري والمجتمعي)وتؤدي الي مفاهيم والتحرر الفاسدة وتداعياته اللعينة علي حياتنا وتصبح مجتمعاتنا في النهاية سجن ابو غريب الكبير بدلا من مجتمع التسامح والحكمة والمتعة المتسامية عن الاحاسيس الي التمتع بالنضوج الاجتماعي والابداع الفكري والتواصل (رحماء بينهم)صدق الله العظيم

انشر الموضوع على :

Deli.cio.us    Digg    reddit    Facebook   

التعليقات

لا تعليقات ... كن أول من يعلق

إضافة تعليق جديد

 
 
 
 
 

.... التعليقات لا تعبر بالضرورة عن رأي الصحيفة

 
 
| أرسل استشارة اون لاين | مكتبة الفيديو | مكتبة الصور | مشكلات الادمان | المشكلات النفسية | مستشفى دار ابو العزايم بالمقطم | السيرة الذاتية | الرئيسية |
تصميم وتنفيذ اسلام التركى : 01141058001
www.Abouelazayem.com.com